بوح الخواطر

انشر الخدمة للأصدقاء عبر

كتابة خاطرة
  1 ... 4 5 [6] 7
الإسم الرسالة
لولوه 
 
لا أعلم كيف ابدأ رسالتي لمجتمعي الجارح الناقد ولكن اقرؤ كلامي وفضفضتي بقلوبكم
أنا فتاه ابلغ من العمر 29 سنه ملتزمه وذات جمال وثقافه وعقل وحكمه رشحوني لمنصب اداري وانا فعمر صغير لما املكه من صفات تؤهلني لذلك كان عمري 24 ولما كنت اسأل عن عمري فافصح لهم عن عمري انذاك اجد الغرابه في عيونهم لاني كنت غير عن بنات جيلي في اهتمامي او تفكيري ولا يستطيع احد ان يغلبني في حوار او يهز ثقتي في نفسي وكنت محط الانظار بإختصار كنت رائعه في جميع الجوانب حتى في الذوق والبس وانا لا امدح وانما احكي واقعاً مستغرباً من مجتمعي لما يحصل معي وكأي فتاه كان المطلب الاساسي لي لشريك حياتي ان يكون ملتزماً ثم بدأ العمر يمضي ولا اخفيكم اني كنت اسمع مايجرح ولكن اثق ان الزواج رزق من الله حاله حال المال والوظيفه والعلم هي ارزاق تتوزع ع العباد ولم يكن الزواج همي لان علمه عند الله ومتى حان سيقع النصيب وان الله ارحم واعلم واحكم من الجميع ومضيت بي السنين ولم ازل اسمع مايثير استغرابي من مجتمعي عندما يسأل احد عني يقولون بلهجتهم هذي مطوعه ماراح ترضى تاخذ الا مطوع.. وكنت اتسال ألهذه الدرجه مطلبي صعب ألهذه الدرجه صعب ان اجد شاباً مصلياً طائعاً لربه فقط وليس عالماً او شيخ دين !!! ألهذه الدرجه صعب ان احلم بزوج يخاف الله فيي وبأبنائه !!!!! ألهذي الدرجه تتوقعون ان تلك الملتزمه لاتفقه شي في الحياه الزوجيه او انها قد تكون في ظنهم انها تجلس في بيتها بحجابها الشرعي او انها لاتفهم بالرومانسيه ولاتعرف شي كغيرها من البنات !!!!! ثم لا اخفيكم اني كنت اسمع دعائهم لي وبوجهي وحظوري وكأني في ظنهم مكسورة الجناح بما ان بناتهم اللاتي في سني تزوجو واصبحو امهات !!! من الذي قال لكم اني احتاج دعائكم لي .. من الذي شكا لكم حالي ... من الذي قال لكم اني اكاد اجن ان لم اتزوج !!!! ثم إن كان دعائكم حباً لي وخوفاً علي لما لايكون سراً بينكم وبين الله لانه ارجى للإجابه !!! .....ثم بعد ذلك تأتي الطامه الكبرى حين اقرب الاقرباء يخفي عنكي اخباره بعد الزواج وعن سعادته وعن امور حياته !!!! خوفاً من العين والحسد مني انا وعلى ماذا !!! ع زوج !!! بعد ان كانت تشكي احزانها لي والان وقت الفرح اصبحت مصدر خوفاً لها !!!!!
استغرب منكم ما هو هذا الامر الذي لا سيرة لكم الا فيه ولا هم لكم الا هو (( الزواج )) وإن من لم يحصل لها ذلك الامر فإنها ضائعه وغبيه وناقصه في حكمكم ولا يكتمل نقصها الا بذلك الزواج.... اين العلم ؟ اين الثقافه والحكمه والحياء ؟ اين رضا الله والوالدين ؟ اين نقاء القلب ؟ اين تلك المطالب والاهداف من حياتكم ؟
وانا اذكر ذلك ليس ظناً او حساسيةً مني تجاه هذا الامر وانما كانت تنطق عيونهم بكلامهم قبل لسانهم .. والله أني أشفق على من كان هذا تفكيره وهمه فالحمدلله عقلي اكبر من تُراهتهم واكبر من عقولهم وظنونهم وتفكيرهم ولله الحمد لايأثر بي ابداً تلك الامور لانها امور يعلمها عالم الغيب والشهادة.
اعلم مجتمعي الجارح .. ان ذلك همك وليس همي فنحن ماخلقنا لنحمل هم رزقنا وانما كان وجودنا للعلم والاعمار
لكن خوفي الذي جعلني اكتب هذه الرساله لو ان ماحصل لي حصل لغيري ممن لا يملك تلك الثقه بالله او كانت ضعيفة الايمان او كانت معدومه الثقه!!!!
الى مجتمعي وكل من له ذلك الفكر اتقي الله في تلك النفوس الضعيفه واعلم ان ذلك فضل الله يؤتيه من يشاء واعلم ان الله يرزق من يشاء ويعزمن يشاء ويذل من يشاء ويمنع الرزق عمن اراد فكل الامور بيده سبحانه قد تكون اليوم في رخاء وتنظر لغيرك بازدراء فيغير الله الحال وينقلب امرك وامري
ثم لا تسأل لماذا لم تتزوج فلانه الا الان !!؟ لانه سؤال يدل على جهلك و على صغر عقلك
والله انكم كلفتمونا حدود منطقكم
ثم لا تخف يا مجتمعي الجارح من الفتاه الملتزمه وتطلق عليها ضنونك و سوء تفكيرك بأنها زوجه ذات وجه عبوس ونفساً ثقيله وانها لاتستطيع العيش كغيرها من البنات ... والله اننا نعلم خطوط الموضة وافضل الماركات وافضل ادوات الزينه وغيرها غير أننا لانأخذ منها إلا مايرضي الله فقط
وإلى كل الامهات ارجوكم ستقفون بين يدي الله وستسألون عن رعيتكم لاتجعلي فكر ابنتك وهمها وجُل تفكيرها ذلك الزواج لان الله لن يسألك عن هذا وانما سيسألك عن ذلك اللباس العاري القصير الذي البستيه اياها حتى يعجب بها الناس و بمفاتنها في الاعراس وسيسألك عن سماحك لها وموافقتك بالنمص والوصل حتى يتسنى لها بضنك الزواج احسني تربيتها فوالله قد شاب الرأس من مما رأيت من قلت الحياء وقلة الادب والتجرأ ع الدين والشرع والتهاون بالاصول وكأنكم لاتريدون جنتكم وبعتوها بأرخص الأثمان
ماعند الله خير وأبقى
واخيراً رفقا_بالقوارير
مع خالص الإحترام والتقدير
ابنتكم : المطوعه
مكسور الخاطر 
 
دائم قل الحمدلله

ربما انت تمتلك شيء

غيرک لا يمتلکه‍

الحمدلله على كل حال
مكسور الخاطر 
 
يا من اعطيتک قلبي

اين انت؟

اذا انت ضعت فـ اكون انا قد متّ
نوره 
 
(اشتقت لك)قبل تنطقها على لسانك تقولها في عيونك وانت ماتدري
نوره 
 
لو تضحكك إشفاني عيوني حزينه الم فيها سوالف من سنين شفني امثل والمواجع دفينه مثل وعش مثلي ترى العمر يومين
Maryam 
 
وانقضى العمر ،عمر لست فيه،،عمر لا تنير سماه،،عمر بلا الوان،،لا اريدك ان تعود الى الدنيا،فانا اريد الكمال الذي لم يخلق لها،اريد الكمال معك ابدا في الجنة..
عيسى جودة 
 
ملتزم التزام واعي بين منفلتين كل واحد بيفهمني عكيفو والكل تقريبا حابب قربي وانا اتهرب كل واحد بفكر فش وراي الا هو
ملتزم بين المنفلتين 
 
تمنيت لو البيئة احنا الي بنختارها لكن قدر الله وما شاء فعل الحمد لله على نعمة الايمان اللهم ثبتنا
غاليه دايلي 
 
احبه بجنون وهو يوجهني
كلمات تنبع من الحكمه 
 
أريد من كل أنثى أن تستعرض عقلها لا جسدها
هي ملكه لا يليق بها أن تتمايل وترقص قد يسقط تاجها في أي لحظه وتخسر ملكها للأبد!!!
بـوح أنـثـى 
 
مانسيتهـه..،
لويحس أني نسيت
سيرته للحين!!
تملأني حظور
اذكر اني؛
يوم ودعتههـ بكيت
ومن بعد هاليوم ما املك شعور
بــنــدر الــطــائـف 
 
ياهلا بروحي
لم تعد للسعادة وصف
وتعددت الوانها


كذالك حبي لك تتعدت وتقلبت
وصار يسطع في سمائي
صابراليزيدي 
 
تكتمل فرحتي عند حضورك وأفقد كل حواسي واصبح أتاملك وأنت تتحدث معي وأنتبه لكل حرف تنطقة شفتاك
صابراليزيدي 
 
لو كان قلبك : يراعيني وعينك تشوف
ما طاح دمع وتضايق عاشق ونشف ريق

متعبني الصد ليت أيام صدك تطوف
أنا تـنفست .. هـجرانك زفـير وشهيق
صابراليزيدي 
 
كم أشتاقت عيني للقياك وكم كنت احلم بقربك كل يوم فماكان مني إلا أنظر لتلك الصورة التي احتفظت بها عند طلوع القمر
احمد 
 
ينظرون لي بأنني مجنوننه
لانني اسامح دائما من اخطأ بحقي وجرحني/ لانني لا اظن العيش دونه سهل
جوي 
 
الانثى كل زجاجه..... الرقيقه

ان انكسر قلبها لم يعد ليجمع ابدا
هدوووش 
 
بين الحين والاخر تمني ان لم اكون في الحياه
مهند العتيبي 
 
بصوت عالي وتنهيته حيل توجع الصدر اقول غرامه حيل اذاني وش عندي باقي انا له
لربما 
 
ربما كنت صديق بعينك ،وربما أنت حبيب بعيني !هذه مشكلتي معك أنت وأنا ياجميلي الطويل ؟!أسر لرؤيتك متصل، صورة عرضك تتغير، أذن أنت بخير ،أذن أنت تمارس حياتك بشكل طبيعي ،لاتعلم عني وكيف افكر فيك كيف اتكلم عنك كيف أسمع الموسيقى واجعلها لك !!!خصلات شعرك الطويله ؛وصوتك الجميل ؛ وملامح وجهك البريئه في كفه ؛وأخلاقه في كفه ؛أذن أن شككت يوماً فلاتلومني ...فأنت أسرتني بتعاملك وأخلاقك
العشق 
 
ربما عجزت روحي أن تلقاك وعجزت عيني أن تراك ولكن لم يعجز قلبي أن ينساك.. إذا العين لم تراك فالقلب لن ينساك.
عيد 
 
أحبها.. وحنيني يزداد لها.. عشقتها.. وقلبي يتألم برؤية دمعها.. أفهمها.. حين أرى الشوق في عينها.. كم تمنيت ضمها.. كم عشقت الابتسامة من فمها.. والضحكة في نبرات صوتها.. لا بل الرائحة من عطرها.. سألتها.. كم تشتاقي لي؟ فأجابت.. كاشتياق الغيوم لمطرها.. اشتياق الحمامة لعشها.. اشتياق الأم لولدها.. اشتياق الليلة لنهارها.. اشتياق الزهرة لرحيقها.. بل اشتياق العين لكحلها.. اشتياق قصيدة الحب لمتيمها.. بل اشتياق الغنوة للحنها.. قلت لها: كل هذا اشتياق؟ قالت: لا.. بل أكثر فأكثر.. فأنت وحدك حبيبي في الدنيا كلها.. فرحت أتغنّى بسحرها.. أغزل كلام الهوى بعشقها.. ومن أشعار الهوى أسمعها.. لا بل لأجلها أنا حفظتها.. فاحترت بم أوصفها.. قلبي؟ لا فسوف أظلمها.. حبي؟.. ملكتي؟.. صغيرتي؟.. فكل هذا لا يكفي فأنا في الحب أعبدها.. فروح روحي أسكنتها.. ومعبودتي في الحب جعلتها.. فيا طيور الحب أوصلوا لها.. سلامي.. حبي.. وبأني أنتظرها.. يا كلّ العالم احكوا لها.. عشقي.. وهيامي.. وكم اشتقت لقلبها.
بدور الناصر 
 
في فرق لما نتعود على وجود احد وعلى ان نحب وجوده ومانبي يرحل ويكون معانه في كل امور حياتنا لكن للاسف صارت الناس تتعود علّى الاشياء اكثر من انها تحبها
وصار البعض يرخص بمحبة اقرب الناس له علشان شي ويمكن تافه بعد بس ودي ولو شوي نفكر ونسال نفسنى ونجاوب احنا ليش نتخلا عن الاشياء وبسرعه دون اي سبب '
وان كان في سبب مانسامح وتكون ردة الفعل اقوى صدمه نواجها لهدرجه صار عندنا طبع المملل وفي كل امور حياتنه حتى علّى اقرب الناس لنا
دائما تعود تعطي من قلب لجل تسعد من حولك
انتظار 
 
حين اتأمل آتسآع آلسمآء أدرك أن آلضيق سَ يتلآشى ! فَ أبتسـم لأني أجزم أن آلحزن " آبتــلآء " و أن آلله إذآ أحب قوماً آبتلآهم
كلمات 
 
لا كتبت اسمك تزين لي الحروف ولا نطقته صار في لساني حلا صدق أنا أحبك ولكن فيني خوف خوف نتفارق بعد ذاك الغلا لا تقابلنا يسكنا الكسوف ضاعت الكلمات مني يا غلا كانت الكلمات في لساني ألوف ويوم شفتك ما ذكرت إلا هلا
كبرياء 
 
اقترب رجل من أمرأة عند بئر وسألها : ما هو كيد النساء ? فوقفت عند البئر وبدأت تبكي بصوت مرتفع حتى يسمعها أهل القرية ! فسألها : خائفاً لماذا ومن ماذا ؟ قالت : حتى يأتي أهل القريه فيقتلوك لأنك تريد إيذائي فقال لها : أنا لم آتي إلى هنا لإيذائك ولكني توسمت فيك الذكاء فسألتك ؟ ولم تكن رغبتي في الحديث إليك لنية سيئة كونك إمرأة جميلة ؟ فقامت وأمسكت دلو الماء وسكبته على نفسها فتعجب الرجل منها وسألها: لماذا فعلتي هذا ؟! وبينما هو يتكلم أتى الناس فقالت المرأة : هذا الرجل أنقذني عندما سقطت في البئر فقام الناس يشكرونه وفرحوا به كثيراً وكافئوه فسألها : ما الحكمة من فعلتك هذه ! فقالت هكذا هي المرأه إذا آذيتها قتلتك ! وإذا أرضيتها أسعدتك
مبتسم 
 
ربما يبيع الانسان شيئا قد شراه لكن لا يبيع قلباً قد هواه عيناكِ جميلہّ جداً وضحكتُكِ فاتنہْ وقلبيّ يُحبكِ ك سماءّ لا حدودَ لہَا لا تسألني عن الندى فلن يكون ارق من صوتك ولا تسألني عن وطني فقد اقمته بين يديك ولا تسألني عن اسمي فقد نسيته عندما احببتك كنت انوي ان احفر اسمك على قلبي ولكنني خشيت ان تزعجك دقات قلبي حبيبي.. أهديتك قلبي وروحي وبين ظلوعي اسكنتك ورسمت معك احلامي و وعــــــودي
اماسي 
 
آمنتُ أن قصائدي خُلِقتْ
لأنكِ دائمًا بحياتي
هي بعضُ ما تركَ الحنينُ بداخلي
هي لحظةٌ فيها أُعانِقُ ذاتي
أنا لا أُطيقُ البعدَ عنكِ للحظةٍ
فإذا ابتعدتُ تَقارَبَتْ مأساتي
ما كنتُ يومًا في هواكِ محايدًا
صوتُ التحيُّزِ في صدى كَلماتي
أُخفي عليهِم كيفَ يا محبوبتي ؟
قمرُ الحنينِ يُطلُّ مِن نظراتي
أنا لستُ أعرِفُ كيفَ أختِمُ ما بدأْ
فهلِ الخِتامُ يكونُ بعدَ مماتي ؟
اروع 
 
نامي بصدري أنتِ أروعُ طِفلةٍ
نامي بصدري وارصُدِي أحلامي
في كلِّ حُلمٍ تَسكُنينَ حبيبتي
في كلِّ حرفٍ أنتِ في أيامي
في كلِّ نبضٍ في فؤادي فاسكُني
في نِنِّ عيني ، في نُخاعِ عِظامي
هَيَّا ارقُبيني حينَ أكتُبُ مُنيَتي
حتى تَرَيْ ما سِرُّ إلهامي ؟
لو أنني أفنَى ، ولا يَبقى أثَرْ
سيفوحُ طِيبُكِ مِن حُطامِ حُطامي
هزاع 
 
تأخرت .. وفاآت الآوان ..

وش الي طرى على بالك تجي
ماكفاآك سنين غياآب لاحس و لااخبار
لاتقول ظروف .. ..
كثير اسمعها واعدي الزلات
عشان مااخسر الحب والعشره
كل (ن) له ظروفه
إلا انت مثلك في القسى ماشفت
قلبي ضاق من العتاآب
من اليوم ماعاد لك اهتمام مثل اول
روح ياحبيبي كمل مشوار الحب الجديد




بكتفي بصمت
لانتهيت منه تعاآل
ماراح تلقى مثل طيبي
تغفر الزلات
وحنايا في جوف صدري
ماحد (ن) يفهمك غيري
تساآوي دنياآك
  1 ... 4 5 [6] 7