بوح الخواطر

ساهم في نشر الموقع

كتابة خاطرة
  1 ... 4 5 [6]
الإسم الرسالة
رفِيق الانتِظار! 
 
لم أجد غيرَ خارطةٍ

عند باب المخيم

تحتزّني كلما أمعنَ القلبُ في خفقهِ

وأشتهي أن يَرُدّ الطفولة

لثغَ البداياتِ

وردَ الحروفِ إلى جمرةِ

الحنجرة

لم أجد عند باب المخيم

غيرَ التفاتة روحي إلى حلمها

إذ تحنّ

وتقدحُ في الفكر أطيافُهم

كعذارى النجومِ

نراها

على بُعدها

مُزهرةْ

لَمْ أجدْ لمَّة الأهلِ

إلاّ شواهدَ، فوق القبور

تَعُدُّ فلسطينَ بيتاً، فبيتاً،

هنا موطني كلّ يومٍ يطوفُ

ينامُ على وعدهِ

خلف سورٍ

نرى خلفهُ مقبرة.
غيومٌ غآئبة 
 
عندَمَآ تثِق ب آحَد
بشَكِل كَآمِل بِدون آي شَك
فِي الـنهَآيھ سَتحصٌل عَلى نَتيجَتين
آمآ شَخص مَدىَ آلحَيآھ
آو دَرس مَدىَ آلحَيآھ



ربيّ ،
أبعدني دوماً / عن فئةٍ من خلقك
يُجيدونَ فن تزييف
إبتسامتِهم بخَباثتهم
يظهروُن لي عفتهم !
وفي باَطنهم خُبث لا أعلم به
إلا ساعة ماأتفاجئ بسذاجتي
حين ماجعلتهم
جزء مهم في حياتي
  1 ... 4 5 [6]