بوح الخواطر

كتابة خاطرة
  1 [2] 3 4 ... 8
الإسم الرسالة
رّيم* 
 
حين تمرين دون همس، أشعر بحنين للأمس ..
ايلاف 
 
لن أعود للوراء لن يكون لي معه لقاااااء..
مفيدة وإشراقة 
 
اشتقت لك ، يا نجمة مسائي والنرجسة البيضاء في فنائي..
عساك بخير؟
رشاد حسن 
 
مايحدث دون ترتيب، سيظل خالدا في الذاكرة، وحدها الصدفة، قادرة أن تجعل من العادي، شيئا استثنائيا، ومن السعادة، حنينا لا ينتهي.
حِصآر. 
 
وكأن كل أشيائك تتعمد الظهور أمامي؛ وكأن كل الذين يحملون نفس أسمك يتعمدون المرور هنا.
Saif-alhanof 
 
احبك واغليك ..
واخاف الدنيا تنسيك..
انسان يحبك..
ويموت فيككك..!
Zainab 
 
ليس كل ما نراه حقيقي وليس كل ما نسمعه حقيقي عليك فهم الأشياء والمواقف قبل الحكم عليها وضلم الأشخاص ،
كُن على حذّر من اقرب الأصدقاء
وتذكر مَن مَنَّ لك مَنَّ عليك
لولوه 
 
لا أعلم كيف ابدأ رسالتي لمجتمعي الجارح الناقد ولكن اقرؤ كلامي وفضفضتي بقلوبكم
أنا فتاه ابلغ من العمر 29 سنه ملتزمه وذات جمال وثقافه وعقل وحكمه رشحوني لمنصب اداري وانا فعمر صغير لما املكه من صفات تؤهلني لذلك كان عمري 24 ولما كنت اسأل عن عمري فافصح لهم عن عمري انذاك اجد الغرابه في عيونهم لاني كنت غير عن بنات جيلي في اهتمامي او تفكيري ولا يستطيع احد ان يغلبني في حوار او يهز ثقتي في نفسي وكنت محط الانظار بإختصار كنت رائعه في جميع الجوانب حتى في الذوق والبس وانا لا امدح وانما احكي واقعاً مستغرباً من مجتمعي لما يحصل معي وكأي فتاه كان المطلب الاساسي لي لشريك حياتي ان يكون ملتزماً ثم بدأ العمر يمضي ولا اخفيكم اني كنت اسمع مايجرح ولكن اثق ان الزواج رزق من الله حاله حال المال والوظيفه والعلم هي ارزاق تتوزع ع العباد ولم يكن الزواج همي لان علمه عند الله ومتى حان سيقع النصيب وان الله ارحم واعلم واحكم من الجميع ومضيت بي السنين ولم ازل اسمع مايثير استغرابي من مجتمعي عندما يسأل احد عني يقولون بلهجتهم هذي مطوعه ماراح ترضى تاخذ الا مطوع.. وكنت اتسال ألهذه الدرجه مطلبي صعب ألهذه الدرجه صعب ان اجد شاباً مصلياً طائعاً لربه فقط وليس عالماً او شيخ دين !!! ألهذه الدرجه صعب ان احلم بزوج يخاف الله فيي وبأبنائه !!!!! ألهذي الدرجه تتوقعون ان تلك الملتزمه لاتفقه شي في الحياه الزوجيه او انها قد تكون في ظنهم انها تجلس في بيتها بحجابها الشرعي او انها لاتفهم بالرومانسيه ولاتعرف شي كغيرها من البنات !!!!! ثم لا اخفيكم اني كنت اسمع دعائهم لي وبوجهي وحظوري وكأني في ظنهم مكسورة الجناح بما ان بناتهم اللاتي في سني تزوجو واصبحو امهات !!! من الذي قال لكم اني احتاج دعائكم لي .. من الذي شكا لكم حالي ... من الذي قال لكم اني اكاد اجن ان لم اتزوج !!!! ثم إن كان دعائكم حباً لي وخوفاً علي لما لايكون سراً بينكم وبين الله لانه ارجى للإجابه !!! .....ثم بعد ذلك تأتي الطامه الكبرى حين اقرب الاقرباء يخفي عنكي اخباره بعد الزواج وعن سعادته وعن امور حياته !!!! خوفاً من العين والحسد مني انا وعلى ماذا !!! ع زوج !!! بعد ان كانت تشكي احزانها لي والان وقت الفرح اصبحت مصدر خوفاً لها !!!!!
استغرب منكم ما هو هذا الامر الذي لا سيرة لكم الا فيه ولا هم لكم الا هو (( الزواج )) وإن من لم يحصل لها ذلك الامر فإنها ضائعه وغبيه وناقصه في حكمكم ولا يكتمل نقصها الا بذلك الزواج.... اين العلم ؟ اين الثقافه والحكمه والحياء ؟ اين رضا الله والوالدين ؟ اين نقاء القلب ؟ اين تلك المطالب والاهداف من حياتكم ؟
وانا اذكر ذلك ليس ظناً او حساسيةً مني تجاه هذا الامر وانما كانت تنطق عيونهم بكلامهم قبل لسانهم .. والله أني أشفق على من كان هذا تفكيره وهمه فالحمدلله عقلي اكبر من تُراهتهم واكبر من عقولهم وظنونهم وتفكيرهم ولله الحمد لايأثر بي ابداً تلك الامور لانها امور يعلمها عالم الغيب والشهادة.
اعلم مجتمعي الجارح .. ان ذلك همك وليس همي فنحن ماخلقنا لنحمل هم رزقنا وانما كان وجودنا للعلم والاعمار
لكن خوفي الذي جعلني اكتب هذه الرساله لو ان ماحصل لي حصل لغيري ممن لا يملك تلك الثقه بالله او كانت ضعيفة الايمان او كانت معدومه الثقه!!!!
الى مجتمعي وكل من له ذلك الفكر اتقي الله في تلك النفوس الضعيفه واعلم ان ذلك فضل الله يؤتيه من يشاء واعلم ان الله يرزق من يشاء ويعزمن يشاء ويذل من يشاء ويمنع الرزق عمن اراد فكل الامور بيده سبحانه قد تكون اليوم في رخاء وتنظر لغيرك بازدراء فيغير الله الحال وينقلب امرك وامري
ثم لا تسأل لماذا لم تتزوج فلانه الا الان !!؟ لانه سؤال يدل على جهلك و على صغر عقلك
والله انكم كلفتمونا حدود منطقكم
ثم لا تخف يا مجتمعي الجارح من الفتاه الملتزمه وتطلق عليها ضنونك و سوء تفكيرك بأنها زوجه ذات وجه عبوس ونفساً ثقيله وانها لاتستطيع العيش كغيرها من البنات ... والله اننا نعلم خطوط الموضة وافضل الماركات وافضل ادوات الزينه وغيرها غير أننا لانأخذ منها إلا مايرضي الله فقط
وإلى كل الامهات ارجوكم ستقفون بين يدي الله وستسألون عن رعيتكم لاتجعلي فكر ابنتك وهمها وجُل تفكيرها ذلك الزواج لان الله لن يسألك عن هذا وانما سيسألك عن ذلك اللباس العاري القصير الذي البستيه اياها حتى يعجب بها الناس و بمفاتنها في الاعراس وسيسألك عن سماحك لها وموافقتك بالنمص والوصل حتى يتسنى لها بضنك الزواج احسني تربيتها فوالله قد شاب الرأس من مما رأيت من قلت الحياء وقلة الادب والتجرأ ع الدين والشرع والتهاون بالاصول وكأنكم لاتريدون جنتكم وبعتوها بأرخص الأثمان
ماعند الله خير وأبقى
واخيراً رفقا_بالقوارير
مع خالص الإحترام والتقدير
ابنتكم : المطوعه
مكسور الخاطر 
 
دائم قل الحمدلله

ربما انت تمتلك شيء

غيرک لا يمتلکه‍

الحمدلله على كل حال
مكسور الخاطر 
 
يا من اعطيتک قلبي

اين انت؟

اذا انت ضعت فـ اكون انا قد متّ
  1 [2] 3 4 ... 8